29-09-2018

في إطار استعدادات مصر لإستضافة مؤتمر الأمم المتحدة الرابع عشر للتنوع البيولوجى ،قامت وزارة البيئة بعقد ورشة عمل للسادة أعضاء لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من26إلى 29سبتمر الحالى بهدف عرض جهود وزارة البيئة في تطوير محميات جنوب سيناء بما يتناسب مع إستضافة مصر لمؤتمر الأطراف الرابع عشر للتنوع البيولوجى وإلقاء الضوء على الموارد الطبيعية التي تزخر بها محميات جنوب سيناء و التحديات التي تواجه صون وحماية التنوع البيولوجى والمحميات الطبيعية .

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة علي الدور الكبير الذي يقوم به البرلمان في دعم جهود وزارة البيئة، وقالت أن الهدف من الزيارة هي دعوة للجميع للتشارك في العمل البيئي الذى يتطلب تكاتف جميع افراد المجتمع من أجل تحسين البيئة وحماية ثرواتنا الطبيعية ،حيث تستضيف مصر خلال شهر نوفمبر القادم مؤتمر الأطراف الرابع عشر للأمم المتحدة للتنوع البيولوجى الذى يعد من أكبر المؤتمرات التي استضافتها مصر وهو خطوة جيدة في ظل الإصلاح السياسي الذى تشهده مصر حيث سيشارك في المؤتمر 196 دولة ، وتنبع أهمية المؤتمر من كونه يشارك به خمسة قطاعات أساسية وهى الطاقة والصناعة والصحة والبترول والإسكان وهى القطاعات التي يتضمنها برنامج الحكومة 2018-2022، كما أن مصر ستكون رئيس للاتفاقية لمدة عامين التي تعد أقدم اتفاقية للأمم المتحدة تخص البيئة ولدت ونشأت مع إتفاقية التصحر وتغير المناخ.

وأوضحت فؤاد أن الدول الأفريقية فوضت مصر لوضع خارطة الطريق لما بعد 2020 ، كما أن هناك مبادرة مصرية لربط التنوع البيولوجي بالتصحر وتغير المناخ وهذه المبادرة تضمن سير التنمية المستدامة في المسار الصحيح وقد لاقت تلك المبادرة قبول ألمانيا وفرنسا وتم التصديق عليها من قبل الجانب الإفريقي.

وأشارت فؤاد على حرص وزارة البيئة على مشاركة الشباب في المؤتمر وقد بدأت وزارة البيئة مبادرة شارك فيها 27 جامعة من محافظات عدة يتم من خلالها مشاركة الشباب في العمل البيئي من خلال بحث المشكلات البيئية التي تعانى منها كل محافظة والمشاركة في حلها ، كما تحرص وزارة البيئة على مشاركة الشباب في المؤتمر من أجل إدماجهم في العمل البيئي.

ونظمت الوزارة زيارة تفقدية للسادة النواب للمحميات الطبيعية بجنوب سيناء كمحمية رأس محمد للتعرف على الثروات والموارد الطبيعية التي تزخر بها تلك المحميات، بالإضافة إلى زيارة لموقع الصرف الصحى بشرم الشيخ كنموذج لجهود الوزارة في تأهيل الموقع كأحد المواقع الهامة لاستراحة الطيور المهاجرة ، علاوة على زيارة بحرية للتعرف على أنظمة صون الموارد الطبيعية البحرية ، كما تم تنظيم زيارة لحديقة السلام تم خلالها غرس شجرة كرمز من رموز التنوع البيولوجي والحفاظ على البيئة، حيث سيقوم كل وفد من الدول المشاركة في المؤتمر بزراعة شجرة بحديقة السلام.

ومن جانبه أكد المهندس طلعت السويدى رئيس لجنه الطاقة بمجلس النواب علي دعم البرلمان الكامل لانجاح مؤتمر التنوع البيولوجي، وحرص اللجنة على التعاون المستمر مع وزارة البيئة ومساندة جهودها من أجل الحفاظ على الثروات الطبيعية وقد أثمر هذا التعاون في القضاء على العديد من المشاكل البيئة وقد ظهر الدعم السياسى للوزارة في العديد من القضايا البيئية فقد وافقت اللجنة على القانون المقدم من الحكومة بشأن تنظيم المحميات الطبيعية كما تقوم بدراسة وبحث عدد من القوانين الأخرى التي تخص البيئة ، وقد توجه بالشكر للدكتورة ياسمين فؤاد على تنظيم تلك الورشة التي زخرت بالمعلومات الثرية حول كل ما يخص البيئة والتنوع البيولوجى.

مشاهدة الكل